RSS

Category Archives: الرحمة

قصة آدم عليه السلام

Advertisements
 

النبي شعيا بن أمصيا

باب ذكر جماعة من أنبياء بني إسرائيل بعد داود وسليمان وقبل زكريا ويحيى عليهم السلام
البداية و النهاية لابن الكثير
فمنهم (شعيا بن أمصيا) احد الانبياء الذي تم قتله من قبل بني اسرائيل .
قال محمد بن إسحاق :

وكان قبل زكريا ويحيى ، وهو ممن بشر بعيسى ومحمد عليهما الصلاة و السلام .

وكان في زمانه ملك اسمه (صديقة)

Read the rest of this entry »

 
أضف تعليق

Posted by في 2017/05/03 in قصص الأنياء

 

ادم عليه السلام و العهد و الميثاق

حديث عن أدم عليه السلام

الراوي : ابو هريرة رضي الله عنه
إن الله جل وعز لما خلق آدم مسح ظهره فجرت من ظهره كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة. 

ونزع ضلعا من أضلاعه فخلق منه حوى (حواء) .

ثم أخذ عليهم العهد والميثاق ألست بربكم .

قالوا : بلى .

شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين .

ثم أقبس كل نسمة رجل من بني آدم بنوره في وجهه وجعل فيه البلوى (البلاء) الذي كتب أنه يبتليه بها في الدنيا من الأسقام ثم عرضهم على آدم .

فقال : يا آدم هؤلاء ذريتك .

فإذا فيهم الأجذم والأبرص والأعمى وأنواع السقام .

فقال : آدم لم فعلت هذا بذريتي .

 قال : كي يشكروا نعمتي يا آدم.

 فقال آدم عليه الصلاة والسلام : 

يا رب من هؤلاء الذين أراهم أظهر الناس نورا .

قال : هؤلاء الأنبياء عليهم الصلاة والسلام يا آدم من ذريتك .

قال : فمن هذا الذي أراه أظهرهم نورا.

 قال : هذا داود يكون في آخر الأمم. 

قال : يا رب كم جعلت عمره . 

قال : ستين سنة. 

قال : يا رب كم جعلت عمري . 

قال : كذا وكذا .

قال : يا رب فزده من عمري أربعين سنة حتى يكون عمره مائة سنة .

قال : أتفعل يا آدم . 

قال : نعم يا رب .

قال : نكتب ونختم ، إنا إن كتبنا وختمنا لم نغير .

قال : فافعل يا رب .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فلما جاء ملك الموت إلى آدم ليقبض روحه .

قال : ماذا تريد يا ملك الموت .

قال : أريد قبض روحك . 

قال : ماذا تريد يا ملك الموت .

قال : أريد قبض روحك . 

قال : ألم يبق من أجلي أربعون سنة . 

قال : ألم تعطها ابنك داود . 

قال : لا!! . 

فكان أبو هريرة رضي الله عنه يقول :

 فنسي آدم فنسيت ذريته وجحد آدم فجحدت ذريته. 

قال محمد بن شعيب وأخبرني أبو الحفص عثمان بن أبي العاتكة أن عمر آدم كان ألف سنة .


المصدر:  الرد على الجهمية صحيح

 
أضف تعليق

Posted by في 2017/05/03 in قصص الأنياء

 

ذكر النبي ادريس عليه السلام

كتاب البداية و النهاية

لابن كثير
ذكر إدريس عليه السلام
قال الله تعالى :

{واذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقا نبيا ورفعناه مكانا عليا}

فإدريس عليه السلام قد أثنى الله عليه ، ووصفه بالنبوة والصديق .

Read the rest of this entry »

 
أضف تعليق

Posted by في 2017/05/03 in قصص الأنياء

 

قصة بلعام بن باعوراء

سبب نزول هذه الاية :

{ واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين .}

الله سبحانه و تعالى يقول لرسول الله ﷺ أخبرهم عن قصة الذي اتيناه العلم و أتبع الشيطان ….

Read the rest of this entry »

 
أضف تعليق

Posted by في 2017/04/12 in قصص الأنياء

 

بِشْر بن الحارث (بشر الحافي)

الامامُ الزَّاهِدُ أبو نصر بِشْر بن الحارث بن عبد الرحمـٰن بن عطاء بن هلال بن ماهان بن عبد الله، وعبد الله كان اسمه بعبور، أسلم على يد علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

أصله من قرية من قرى مرو يقال لها: مابرسام وهو ابْنُ عَمِّ المُحَدِّثِ عَلِيِّ بنِ خَشْرَمٍ، وُلِدَ: سَنَةَ اثْنَتَيْنِ وَخَمْسِيْنَ وَمائَةٍ للهجرة بها، ثم انتقل منها إلى بغداد فسكنها.

كان بِشْر بن الحارث المعروف ببشر الحافي، واحدًا من كبار أعيان السلف الصالح الذين ولدوا في القرن الثاني الهجري.

سبب توبته

أصاب في الطريق ورقة مكتوب فيها اسم الله تعالى وقد وطئتها الأقدام، فالتقطها واشترى طيبًا فطيّب به الورقة ووضعها في شق حائط، فرأى في النوم كأن قائلا يقول: يا بشر، طيّبتَ اسم الله، ليُطَيّبَنّ اسمك في الدنيا والآخرة، فلما تنبّه من نومه تاب.

شيوخه

سمع الحديث من إِبْرَاهِيْمَ بنِ سَعْدٍ، وَحَمَّادِ بنِ زَيْدٍ، وَابْنِ المُبَارَكِ وغيرهم.

حَدَّثَ عَنْهُ: أَحْمَدُ الدَّوْرَقِيُّ، وَمُحَمَّدُ بنُ يُوْسُفَ الجَوْهَرِيُّ، وَسَرِيٌّ السَّقَطِيُّ، وَإِبْرَاهِيْمُ بنُ هَانِئ النَّيْسَابُوْرِيُّ، وَخَلْقٌ سِوَاهُم.

مناقبه

بلغ من التقوى والورع والزهد في الدنيا ما جعل ذكره على ألسنة الخَلْق.

كان له ثلاث أخوات زاهدات ورعات استفاد منهن وتعلم منهن الزهد، وقد أورد ابن خلكان في «وفيات الأعيان» قصة مُفادها أن امرأة دخلت على الإمام المجتهد أحمد بن حنبل رضي الله عنه وسألته قائلة: يا أبا عبد الله، إني امرأة أغزل في الليل على ضوء السراج، وربما طفئ السراج فأغزل على ضوء القمر، فهل عليَّ أن أبَيّنَ للمشتري غزل السراج من غزل القمر، فقال لها: إن كان عندك بينهما فرق فعليك أن تبيني ذلك. وسألته غير ذلك من الأسئلة وخرجت.

فقال الإمام أحمد رضي الله عنه لابنه عبد الله: ما سمعتُ إنسانًا قط يسأل عن مثل ما سألت هذه المرأة اتبعها، فتبعها ابنه إلى أن دخلت دار بشر الحافي، فعرف أنها أخته، ولما أخبر الإمام أحمد قال له: هذا والله هو الصحيح، لا تكون هذه المرأة إلا أخت بشر الحافي.

ويروي ابن خلكان عن سبب تسميته بالحافي أنه جاء إلى إسكاف يطلب منه شسعًا لإحدى نعليه، وهو الزمام يوضع في النعل ويكون بين إصبعين، فقال له الإسكاف: ما أكثر كلفتكم على الناس، فألقى النعل من يده والأخرى من رجله، وحلف ألا يلبس نعلاً بعدها.

ومن الروايات التي تظهر تقواه وورعه ما رواه الخطيب البغدادي في «تاريخ بغداد» وهو أن أخته قالت له: يا أخي قد بلي إزارك، فلو جئت بقطن حتى أغزل لك، فصار يأتي بالقطن ويحسب وزنه حتى انتهت أخته من الغزل، فأخذه وأخرج ألواحه ووَزَنَه فإذا بأخته قد زادت فيه فأعاده إليها وقال: كما أفسدتِيهِ خذِيه.

ومن أخبار زهده ومخالفته لنفسه

رواية الخطيب البغدادي التي مفادها أنه قد اشتهى سفرجلة، فقالت له أمّه: أطلب لي سفرجلة، فجاء بها وصار يشمها ووضعها بين يديه، فقالت له أمّه: يا أبا نصر كُلْها فما زال يشمها وأبى أن يأكل السفرجل حتى مات.

وعن «تاريخ بغداد» أيضًا أن جارًا له بقالا كان قد عمل طعامًا لذيذًا مطبوخًا بالباذنجان، فمر بشر فنظر إليه فعلم البقال أنه اشتهاه، فتبعه وقال له: بأبي أنت، هذا الباذنجان تعمله بُنيَّة لي من غزل تغزله وأبيعه لها فخذ منه ما شئت، فقال له بشر: ارجع حفظك الله، فرجع البقال وسمعه يخاطب نفسه قائلاً: هيه، افتضحتِ، تشتهين الباذنجان بأصباغه، والله لا تذوقينه حتى تفارقي الدنيا.

حكمه ومواعظه

كان رضي الله عنه لا يتكلم إلا في الخير، وإذا تكلم كان جُلّ كلامه حكمًا ومواعظ تذكر بالآخرة وتحث على الازدياد من الطاعات والخيرات، كما كان لسانه لا يفتر من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. ومن أقواله في الحكمة والحث على التقوى أنه سئل عن القناعة فقال:« لو لم يكن في القناعة شىء إلا التمتع بعز الغنى لكان ذلك يجزئ»، ثم أنشأ يقول:

أفادتني القناعةُ كُلُّ عزٍ وهل عزٌ أعزُّ من القناعة؟
فصِّيْرها لنفسكَ رأس مالٍ وصيرِّ بعدها التقوى بضاعةْ
تَحُزْ ربحاً وتَغْثَىْ عن بخلٍ وتنعمُ في الجنانِ بصبرِ ساعةْ

ومن أشعاره الحِكَمية قوله:

قَطْعُ الليالي مع الأيام في خَلَقِ والنوم تحت رُواق الهم والقلق

أحرى وأعذرُ لي من أن يقال غدا إني التمست الغنى من كف مختَلَق

قالوا رضيتَ بذا قلتُ القُنوع غنى ليس الغنى كثرة الأموال والورِق

رضيتُ بالله في عسري وفي يُسري فلست أسلك إلا أوضح الطُرُق

وقيل له: بأي شىء تأكل الخبز فقال: أذكر العافية فأجعلها إدامًا.

ومن دعائه: اللهم إن كنت شهرتني في الدنيا لتفضحني في الآخرة فاسلبه عني.

ومن كلامه: مَنْ طَلَبَ الدنيا فليتهيأ للذل.

وقال بشر: إذا قل عمل العبد ابتلي بالهم.

ثناء العلماء عليه

بدأ الخطيب البغدادي في «تاريخ بغداد» ترجمة بشر الحافي بقوله: «وكان ممن فاق أهل عصره في الورع والزهد، وتفرد بوفور العقل، وأنواع الفضل، وحسن الطريقة واستقامة المذهب وعزوف النفس وإسقاط الفضول». وقال مُحَمَّدُ بنُ المُثَنَّى لأحمد بن حنبل رضي الله عنه: ما تقول في هذا الرجل فقال: أي رجل قيل: بشر، فقال: سألتني عن رابع سبعة من الأبدال.

وقال إبراهيم الحربي: رأيت رجالات الدنيا، لم أرَ مثل ثلاثة: رأيت أحمد بن حنبل وتعجز النساء أن تلد مثله، ورأيت بشر بن الحارث من قرنه إلى قدمه مملوءًا عقلا، ورأيت أبا عبيد القاسم بن سلام كأنه جبل نُفخ فيه علم.

وقَالَ إِبْرَاهِيْمُ الحَرْبِيُّ: مَا أَخْرَجَتْ بَغْدَادُ أَتَمَّ عَقْلاً مِنْ بِشْرٍ، وَلاَ أَحْفَظَ لِلِسَانِه، كَانَ فِي كُلِّ شَعرَةٍ مِنْهُ عَقْلٌ، وَطِئَ النَّاسُ عَقِبَه خَمْسِيْنَ سَنَةً، مَا عُرِفَ لَهُ غِيبَةٌ لِمُسْلِمٍ، مَا رَأَيْتُ أَفْضَلَ مِنْهُ!

وفاته

ذكر ابن خلكان عدة أقوال في وفاته فقال: «توفي في شهر ربيع الآخر سنة مائتين وست وعشرين للهجرة، وقيل مائتين وسبع وعشرين، وقيل يوم الأربعاء عاشر المحرم، وقيل: في رمضان بمدينة بغداد، وقيل بمرو» وقد بلغ من السن خمساً وسبعين سنة.

رحم الله سيدنا بشر الحافي وأمدنا بأمداده وحشرنا في زمرته وزمرة الصالحين يوم الدين.

 
أضف تعليق

Posted by في 2016/06/27 in قصص الصحابة

 

دعاء اللهم يا من على العرش إستوى (مكتوب)

اللهم يا من على العرش إستوى يا من خلق فسوى وقدر فهدى وأعطى كل شيء خلقه ثم هدى يا من أضحك وأبكى ….وأمات وأحيا …..وأسعد وأشقى …..وأوجد وأبلى …ورفع وخفض …وأعز وأذل …..وأعطى ومنع ….ورفع ووضع …يامن شق البحار وأجرى الأنهار … وكور النهار على الليل وكور الليل على النهار ….يا من هدى من الضلالة …وأنقذ من الجهالة …وأنار الأبصار….وأحيا الضمائر والأفكار ….يااااااااااامن تسمع كلامنا وترى مكاننا

وتعلم سرنا وعلانيتنا ……لا يخفى عليك شيء من أمرنا …..(نحن البؤساء الفقراء المستغيثون المستجيرون الوجلون المشفقون المقرون المعترفون بذنوبهم )

نسألك مسألة المساكين ونبتهل إليك إبتهال المذنب الذليل …وندعوك دعاء الخائف الضرير …..من خضعت لك رقبته…..وفاضت لك عيناه …وفاضت لك عيناه ..وفاااااااضت لك عيناه

وذل لك جسده ورغم لك أنفه ….

إلهنا ………..إلهنااااااااا

لبيك وسعديك والخير كله في يديك والشر ليس إليك نحن بك وإليك تباركت وتعاليت

إلهنا ……..إلهنا

ذكرك قوت القلوب

وقرة العيون

وسرور النفوس

وروح الحياة وحياة الروح

تبارك الذي من خشيته تتجافى عن المضاجع الجنوب

وبرجاء رحمته تتنفس عن نفوس الخائفين الكروب

إلهنا ….إلهنا

ما طابت الدنيا إلا بذكرك ومعرفتك

ما طابت الدنيا

ما طاااابت الدنيا إلا بذكرك ومعرفتك

ولا الآخرة إلا بقربك ورؤيتك

ولا الآخرة إلا بقربك ورؤيتك

(يا حبيب التآئبين)

يا سرور العابدين

يا قرة أعين العارفين

يا أنيس المنفردين

يا حرز اللاجئين

إلهنا …….إلهنا

كل فرح بغيرك زائل

وكل شغل بسواك بااااطل

إلهنا ….إلهنا

قبلت الوفاء من السحرة حين ذكروك مرة

وسجدو لك سجدة

ونحن لم نزل مقرين بربوبيتك

معترفين بوحدانيتك

ما سجدنا قط إلا بين يديك

ما سجدنا قط إلا بين يديك

ولا رفعنا حوائجنا إلا إليك

ببابك أنخنا

ولمعروفك تعرضنا

وبكرمك تعلقنا

وبتقصيرنا إعترفنا

وبتقصيرنا إعترفنا

وأنت أكرم مسؤول

وأعظم مأمول

إلهنا

إلهنا….

قد إنشغلنا بك

قد إنشغلنا بحبك

قد إنشغلنا بذكرك

عن طلب مسألتنا

فيا إلهنا

يا إلهنا

يامن أنت أعلم بنا من أنفسنا

وأعلم بسؤلنا

منا

اللهم أعطنا سؤلنا

اللهم أعطنا سؤلنا

اللهم أعطنا سؤلنا

وفوق سؤلنا

برحمتك يا أرحم الرحمين

اللهنا نسألك في هذه الليلة المباركة

في هذه الليلة الطيبة

في هذذه الليلة المرجوة

في مكان محبب إليك

وليلة محببة إليك

بقلوب منكسرة

وبأعين دامعة

اللهم وقفنا بين يديك

رجالا ونساءا

شيبا وشبانا

كبارا وصغارا

قد أجمعنا على سؤلك سؤال واحدا ورجاءا واحدا

ودعاءا واحدا

يا رحيم يا رحمن

يا رحيم يا رحمن

اللهم أعتق رقابنا من النار

اللهم أعتق رقابنا من النار

اللهم أعتق رقابنا من النار

اللهم يا حيوم يا قيوم باعد بيننا وبين نارك كما باعدت بين المشرق والمغرب

اللهم يا حي يا قيوم إجعل بيننا وبين نارك أمدا بعيدا

اللهم حرمنا على النار

نعوذ بك اللهم من نار لها سبعون الف زمام

مع كل زمام 70 الف ملك يجرونها

اللهم إنا لا نقوى على النار

لا نقوى على النار

إلهنا …إلهنا

ما عصيناك إستخفافا بعظمتك ولكن سولت لنا نفوسنا

يارب

ياااااااااارب

يارب

اللهم أجرنا من النار

نشكو إليك ضعفنا

نشكو إليك فقرنا

نشكو إليك ذلنا

ياملك

يا عظيم

يا قوي

يا جبار

يا ربنا …ياربنا …ياربنا

اللهم حرم على النار أن تمس أبشارنا

نسألك بهذه الليلة المرجوة ونحن عبادك

قد وقفنا بين يديك

نتضرع إليك

نلح عليك بلدعاء إلا حرمتنا على النار

يارب

يا من زينت جنتك لعبادك الصالحين

يا من فتحت ابوابها الثمانية في هذه الأيام المباركات

نسألك فضلك

نسألك فضلك

نسألك فضلك

إلهنا جد علينا برحمتك

جد علينا برضوانك

جد علينا بجنتك

اللهم يا حي يا قيوم

اجعل الفردوس الأعلى مستقرنا

اللهم يا حي يا قيوم

ما أنزلت في هذه الليلة

من خير ورزق وبر وسعة رزق

وفرج هم

فإجعل لنا منه أوفر الحظ والنصيب

وما أنزلته في هذه الليلة

من بلاء وشر وهم وغم وفتنة

فإصرفه عنا وعن المسلمين

اللهم هذا الدعاء

ومنك الإجابة

وهذا جهدنا وعليك التكلان

ولاحول لنا ولا قوة إلا بك

اللهم صلي على حبيبنا محمد

وعلى آله وصحبه وسلم

,,,
للإستماع إلى الدعاء بصوت المقرئ إدريس أبكر

 
أضف تعليق

Posted by في 2016/04/22 in الدعاء